الصوت الحر

(( نور الوطن ضيائنا .. مج ـــد الوطن طريقنا ))
 
الرئيسيةاغلاق كاملالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أغبى 10 أوامر عسكرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Alex Fekry
Sub MODERATOR
Sub MODERATOR
avatar

النوع : ذكر
الدولة :
عدد المساهمات : 379
نقاط المكتسبه : 15024
التقييم : 51
العمر : 26
الموقع : ismailia
العمل/الترفيه : info.supply
المزاج : الحمد لله
الأوسمة :





مُساهمةموضوع: أغبى 10 أوامر عسكرية   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 6:24 pm


في العسكرية إما أن تتربع على القمة، وإما أن ترقد في القبر، فلا مجال للخطأ، حتى ولو كنت في حالة سلم، فقد تلقى حتفك بالنيران الصديقة، وتكون المشكلة أكبر عندما لا تكون صاحب القرار، فحين تتلقى أمراً عسكرياً غبياً، فأنت مخير بين العقوبة إذا عصيت، وبين ما حدث لهؤلاء...

1) ابنوا الحصن وقفوا أمامه (الحرب الأميركية – المكسيكية 1846 )
كان القائد "غيديون بيلو" قد عين في مركزه المرموق لأنه كان صديقاً للرئيس الأميركي الحادي عشر"چيمس بولك" لذلك لم يكن على القدر المطلوب من الدهاء العسكري حين ذهب للجبهة المكسيكية في قرية (كامارغو) التي كان يدافع عنها أهلها باستبسال، حيث طلب من جنوده أن يصنعون حصناً له ولباقي القادة ويقفون في الخارج ليحاربون أو ليلقون حتفهم بالمعنى الأصح، لكن الكارثة الأكبر أنه أرسل إلى واشنطن عدة رسائل ليطلب فيها ترك الأمر له وحده، مؤكداً أنه سيجلب النصر، على الرغم من معرفة الجميع أنه شخص ضعيف ومتخاذل، حيث وجده أحد الجنرالات المساعدين مختبئاً خلف شجرة بدلاً من توجيه جنوده أثناء معركة (ستوني كريك) .

2) نستخدم الرشاشات؟ لا شكراً (حرب سيوكس العظيمة 1876)
قاد "كستر" 7 من سلاح الفرسان في هجوم على قبيلة سيوكس، وهو الأمر الذي أدى إلى مقتله وكل من كانوا معه في معركة (ليتيل بيچ هورن)، حيث كان عدد القبيلة يفوق عدد رجاله بنسبة 9 إلى 1، ولم يكن يملك سوى عنصر المفاجأة، كما كان يمتلك 3 رشاشات تطلق الرصاص بسرعة، ولكنه أمر بإلقاء الرشاشات الثقيلة والاعتماد على الأسلحة الفردية الخفيفة.


2) لا للخوض في النهر (الحرب الأهلية الأميركية 1862)
كل ما يذكر حالياً عن معركة (أنتيتام) أنها أسفرت عن توقيع أبراهام لينكولن لوثيقة تحرير العبيد، ولكن الحدث الأقل شهرة في الحرب أن 12000 جندي تحت قيادة "أندروس بيرنسايد" كانوا يواجهون 400 من قوات الجنوب المنفصلة، حيث كان جيش "أندروس" يفوق أعداؤه بـ30 ضعف، ولكن تأخره في حسم موقفه من عبور النهر لأكثر من 3 ساعات كان كفيلاً بوصول الآلاف من الجنود كدعم لجيش الجنوب، وهو ما أخر النصر وانتهاء الحرب الأهلية.


4) لا جري في ساحة المعركة (الحرب العالمية الأولى 1916)
كان اليوم الأول في معركة السوم، الذي أصبح في نهاية المطاف أكثر الأيام دموية في تاريخ بريطانيا العظمى، بأكثر من 630000 مصاب، حيث أمر المارشال الميداني "دوغلاس هايغ" رجاله بالعبور من منطقة تدعى (الأرض الحرام) مما كلفه خسارة 60000 من جنوده الذين مروا أمام رشاشات العدو.


5) غزو الرومان لبارثيا 44 قبل الميلاد
كراسوس المعروف بهزيمته لجيش العبيد الذي كان تحت قيادة الأسطوري سبارتاكوس، كان على موعد مع غزو الإمبراطورية البارثية، وكان معه 40000 جندي معظمهم من المشاة المحملين بالأسلحة الثقيلة، أمام 10000 من جنود العدو الحاملين للسهام، حين أمر جنوده بالتقدم دون حماية، مما وضعهم في وجه الموت.

6) سلسلة السفن معاً (سلالة هان في الحرب الأهلية 208)
هذه المرة الأمر لم يكن غبياً قدر ما كان مجازفة غير محسوبة، حيث قرر القائد "كاو كاو" أن يرسل كافة سفنه لمجابهة العدو بعد أن كشف قادة الخصوم مخططه فأرسلوا له جاسوساً مزدوج ليقنعه بجدوى الفكرة، مما دمر جيشه بالكامل.


7) نتخلى عن الأرض المرتفعة (الحرب الأهلية الأميركية 1863)
كان عدد جنود الشمال 134000 وجنود الجنوب 60000 وهو الرقم الذي كان من المفترض أن يدل على قرب النصر لجيش الشمال، ولكن فكرة القائد "چوزيف هوكر" بالتخلي عن المرتفعات والنزول إلى الوادي كانت كفيلة بحصار جيشه في الأسفل وهزيمتهم.


8) نحن ضمن نطاق النار (حرب 1812 – 1814)
كانت معركة (نيو أورلينز) شهيرة لأنها جاءت بعد أسبوعين من انتهاء الحرب، وكان الحدث الأغبى فيها قرار القائد "إدوارد باكنهايم" بمهاجمة العدو برغم بنائهم للعديد من المتاريس التي جعلت من الهزيمة خياراً وحيداً.


9) إلى فوهة البركان (الحرب الأهلية الأميركية 1864)
أثناء الحرب الأهلية الأميركية عام 1864، أمر القائد "أمبروز بيرنسايد" جنوده بالنزول إلى حفرة عميقة للاختباء من العدو، تبين أنها فوهة بركان خامد وبالتالي تعرضوا للهلاك بسبب صعوبة وصول التعزيزات، وعليه فقد قام القائد العام "غرانت" بعزل "أمبروز" نهائياً من رتبته.


10) وقت الغفوة (الحرب المكسيكية – تكساس 1836)
أمر القائد المكسيكي "سانت أنا" جنوده بأخذ قيلولة عند الساعة 3:30 عصراً، وبعدها بدقائق قامت القوات التكساسية بمحاصرتهم وهزيمتهم وخرج "سانت أنا" مهرولاً بملابسه الداخلية ليواجه مصيره بعد هذا القرار الغبي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ashraf Ayman
Founder & Site Admin
avatar

رقم العضوية : 1
النوع : ذكر
الدولة :
عدد المساهمات : 3717
نقاط المكتسبه : 25831
التقييم : 158
العمر : 26
الموقع : el7or.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : medical records department
المزاج : good
الأوسمة :






مُساهمةموضوع: رد: أغبى 10 أوامر عسكرية   الخميس ديسمبر 15, 2011 9:17 pm

معجبنيش قرار غبي قد القرار الغبي ده


1) ابنوا الحصن وقفوا أمامه (الحرب الأميركية – المكسيكية 1846 )
كان القائد "غيديون بيلو" قد عين في مركزه المرموق لأنه كان صديقاً للرئيس الأميركي الحادي عشر"چيمس بولك" لذلك لم يكن على القدر المطلوب من الدهاء العسكري حين ذهب للجبهة المكسيكية في قرية (كامارغو) التي كان يدافع عنها أهلها باستبسال، حيث طلب من جنوده أن يصنعون حصناً له ولباقي القادة ويقفون في الخارج ليحاربون أو ليلقون حتفهم بالمعنى الأصح، لكن الكارثة الأكبر أنه أرسل إلى واشنطن عدة رسائل ليطلب فيها ترك الأمر له وحده، مؤكداً أنه سيجلب النصر، على الرغم من معرفة الجميع أنه شخص ضعيف ومتخاذل، حيث وجده أحد الجنرالات المساعدين مختبئاً خلف شجرة بدلاً من توجيه جنوده أثناء معركة (ستوني كريك) .

ربنا يهدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://el7or.ahlamontada.com
 
أغبى 10 أوامر عسكرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصوت الحر  :: صوتك الي لازم نسمعه :: الملتقي العام-
انتقل الى: